yazeed.me
سيادة التيه
ها نحن نقفز على لوحة المفاتيح مرة أخرى ، هكذا كانت أحاديث أصابعي لبعضهن البعض وهن متسائلات عن ماذا سأكتب ؟ ، تطرح هذا السؤال فيما بينهن وهن يقف طويلاً بلا حراك على أزرار المفاتيح ، فقد بدأن …