farajat.net
بيان صادر من التنظيم الديمقراطي لعفر البحر الأحمر بخصوص القصف الصاروخي الذي استهدف ميناء عدي في إقليم عفر البحر الأحمر بإريتريا. | www.farajat.net
10/نوفمبر/2018 لقد عودنا نظام الجبهة الشعبية منذ الثمانيات قبل التحرير حتي يومنا هذا استهداف شعبنا في إقليم عفر البحر الأحمر بطرق مختلفة وبشعة ويمارس سياسة التطهير العرقي والتهجير القسري بحقهم، حيث حول أرضهم إلي ثكنة عسكرية لمحاور الصراع الإقليمية والدولية ومقرا ينطلق منه للتدخل في شؤون دول الجوار لزعزعة أمنها واستقرارها، ومسرحا للحروب والنزاعات والصراعات الإقليمية والمذهبية التي لا ناقة لشعبنا فيه ولا جمل ، ويستثمر نظام الجبهة الشعبية الطائفي موقع عفر البحر الأحمر الإستراتيجي المميز لصالحه من خلال جلب قواعد عسكرية أجنبية وعلي رأسها الإمارات التي تشن حربا على اليمن، حيث يجني منها نظام الطاغية افورقي أموال طائلة وتسليح لمنظومته العسكرية القمعية، ولم يستفد شعبنا من هذه القاعدة سوي الدمار والتخريب والقتل والقصف والمضايقات، ومنذ أن تمركزت القوات الإماراتية في عصب نيسان أبريل 2015 قصفت العشرات من قوارب الصيد راح ضحيتها المئات من أبناء عفر البحر الأحمر بين قتيل وجريح في ارضهم وبحرهم وحتي الآن لم تعتذر القوات الإماراتية عن جرائمها ولم تقم بأي تعويض يذكر للضحايا وبدوره لم يحرك نظام افورقي