farajat.net
قصة مواطن ضحى بجميع ما يملك من أجل الوطن بل خاطر بحياته!!! | www.farajat.net
الحياة عبارة عن مسرح كبير يؤدي فيه الإنسان دوره حسب ما يسره الله له " وكل ميسر لما خُلق له" فمن الناس من هو يعطي ويبذل جهده بلا مقابل من أحد بل يفعل ذلك لله ثم خدمة للبشرية والإنسانية في المقام الأول والوطنية في المقام الثاني وهناك من يبذل عطاءه مقابل نفع شخصي محدود الأثر مثل كسب مادي أو سمعة أو شهرة وهلمجرا ... وهكذا التنوع والتعدد في أعمال الخلق هو من حكمة الله لاستمرارية الحياة التي هي عبارة عن نهر غزير لا يعود إلى الوراء أبداً. صاحب القصة الرجل الحاضر الغائب الأخ العزيز " أبوبكر فكاك محمد هداد آل ركا " رجل قد يعلمه الكثير ممن عايش إيامه الخوالي وقد لا يعلمه البعض الآخر خاصة من الأجيال المتأخرة ولكن من خلال تسليط بعض الاضاءات وتسطير المواقف النبيلة له في سالف أيامه التي عاشها ضيفنا العزيز – رحمه الله - قد ترسم للقاريء صورة ذهنية مليئة بالبذل والعطاء والتضحية والفداء وفي أجلّ معانيها، الأخ العزيز أبوبكر فكاك عرفته بلدات عديدة بدءاً من تلك البقعة المباركة بركنتيا " أرض المرأة الحكيمة" والتي تبعد عن كرن بضع كيلومترات تُعد