farajat.net
خاطرة: قصة ولا في الأساطير. | www.farajat.net
خاطرة قصة ولا في الأساطير. بطلتها حواء البركنتياوية.. بنت الشهيد وشهيدة العرض والوطن. قصة تحكي واقعاً مريراً عنيفاً قد لا يعرفها الكثير منا أو حتى سمع بقصتها .. إنها زهرة مفتحة في بستان العفة والشرف مهرت حياتها دفاعاً عن دينها وعرضها وأرضها .. حوت مشاهد مؤلمة وصور مذهلة .. قصتها لا تروى من خيال كاتب روائي ولا قاص حكاياتي .. ولا كاتب ومحلل أجتماعي أو نفساني .. إنها واقع عيان بصورة خيال .. انها تلك الفتاة اليافعة الندية التي اغتالتها يد آثمة عبثية ونفس شريرة وهي غضة نضرة وفي ريعان شبابها .. وجريمتها أنها دافعت بقوة وبسالة عن إغلى شيء تملكه ألا وهو عرضها وشرفها وعفتها فضلاً عن وطنها وإنسانيتها ... فبإبائها رفضت إلا أن تكون شهيدة المعاني السامية والهمة العالية الرفيعة فتوجت رأسها بتاج القوة والمنعة افتخاراً وانتصاراً .. وصدرها بوسام الشرف والعفة .. ووطنها بروح الفداء والتضحية... فيا لها من نفس أبية ومنعة قوية .. فتاة بقلب ألف رجل شجاع يصول ويجول في ساحات الوغى فهل رأيتم مثلها أو سمعتم بقصتها .. إنها علم من أعلام بركنتيا يتوهج في سماءها نوراً مبيناً .. فتاة في عمر الزهور كانت