wp.me
نـكبولوجيا - نورس نت
صديقتي الأوروبية المحبّة للفلسطينيين، أكدت أن المسخ المسمى “لاجئا مزدوجا” ويموت في كل البلاد ليحيا في كلها، ومغضوب عليه ومحبوب أحيانا، ما هو إلا مبكى الطيبين وأضحوكة نفسه المرحة رغم القرف، وهو التناقض والانسجام معاً. دليل ذلك أن المقص الذي اشتراه جدي من سوق حيفا، كان فضي اللون لا لمعة عليه، وهو جار الراديو العتيق …