wp.me
أين ذهب موسم القمح «الاستثنائي»؟ ... عدم وصول المنتجين لمراكز الاستلام خفض الاستلام إلى 940 ألف طن من القمح ... أسعار الشعير شجعت الفلاحين على بيعه للحكومة.. وقلة المستودعات حدّت من الشراء - صحيفة الوطن
يعد موسم الحبوب الماضي من المواسم الاستثنائية، حيث يؤكد خبراء أن هذا الموسم لم يكن له مثيل إلا موسم 1988 والذي سمي حينها «عام الدوكمة» نظراً لاضطرار مؤسسة الحبوب حينها إلى تخزين كميات هائلة من القمح والشعير بشكل «دوكمة» في العراء من خلاء حفر كبيرة فرشت حينها أرضيات وجوانب هذه الحفر بالبلاستيك لمنع وصول الرطوبة …