wp.me
لولا جعفر بن مُحمّد ..
لولا وجود هذا المحور الكونّي لكُنّا تائهين في غياهب هذه الحياة، نختبئ في الكهوف خوفاً من الشّر ولا نهتدي لطريق، فلولاه لكانت بوصلة حياتنا تدور وتدور وتدور ولا تتوقّف عن الدوران، لا تٌشير لشيء، لولا…