waelwrites.blog
حيرتي
على شفير هاويةٍ أقف يداي ممدودتان بحيرة يدٌ مقيدة بأذيال خيبة وأخرى تتعلّق بخيوط قُبلة وأجدُني في حيرةٍ من أمري هل أقولُ أحبكِ وأنطوي؟ أم انكرُ بكبرياءٍ مكسور؟ فأجدُني في يقينٍ من أمري سأمضي في طري…