transatsite.com
أن يكون ابنك فتاة – الحلقة الأخيرة
قراءة الأجزاء السابقة كتبت: جين ماريون ترجمة: آيفي ناصر !لكن انتظري، ذلك كان ابني! أحببته وربيته، وأنت تريدينه أن يمحى! هكذا! كأنه لم يكن… فقالت: “أنت لا تفهمين، كل مرة كنت انظر فيها للمرآه كنت أكر…