prisoner2004.com
هل مازلتِ تُحبيني ؟
أنتِ ،،، هل مازِلتِ ،، تُحبيني أم أن ذكراك ،،، أرادت أن تنساني أن تكتبُ لحُبكِ ،،، رجلاً غيري ! وتفتنيه بعينيك الجميلتين وفي حُبك يبدأ مشواره ليعاني هل ياصغيرتي … فتاة العشرين مازالت تهواني…