prisoner2004.com
طفلنا ذنب لا يغفره لنا
قلت لها …. وداعا فأجابتني …. بلحنِ البكاءِ أهكذا … بسهولةٍ تودعني ! وتترك لي الآهاتِ والحب الذي بيننا ؟ والعمق فيه والذكرياتِ ؟ بسرعةٍ قُلت لها …. زيدي …