muradsubay.com
سلوى علي قناف زهره تكتب عن تجربتها في حملة “الجدران تتذكر وجوههم”.
‎ كنت اعلم من اول مكلمة هاتفية لمراد سيع لي قبل سبعة اشهر بانه يريد ان يرسم وجوه المخفين على الجدار كنت على يقين بان هذا الشاب اليافع سوف يمنحني شي كبير لم اكن اعلم ماهو لكني خوفت منذ البداية حضور …