mawaleh.net
في البال
لطالما كان يريد أن يكون في دمشق، ليحقق حلم طفولة ساذج كان يرواده، «فنجان قهوة صباحي، مع لفافة تبغ، وصوت فيروز ينساب من المذياع ليداعب أذنيه، ويرسم على وجهه أول ابتسامة في يومه». «تك تك تك يا ام سلي…