kebria2y.wordpress.com
عمرٍ شَجِي ،، !
أناخ الهم قامته لي فـ استكان ،، ! أن هلمي صغيرتي للترحال .. لِـ عمرٍ شجيٍ مضى بي ،، دون أن يمنحني بسمة .. زاهقًا راحة البال ,, علقمًا جرعني ! دسَّ في حلقي الصَّبار ! أَقذى بِـ عيني حتى بات الدمع مد…