farzat.me
في تيرا بنوب؟! - فرزت
حاملاً “أولاد حارتنا” بيدي، انطلقت في طريقي لبلدة بعيدة عن طنطا، لم أعرف اسمها، ومن مكرو باصٍِ إلى آخر حتى وصلت إلى المحطة النهائية، الشخص الذي يفترض أن ألقاه هناك مجهول بالنسبة لي، تكلمت معه مرتين بالهاتف ورأيته مرة منذ سنة في بلاد أخرى غير هذه البلاد. بدأت الأمطار تهطل بغزارة، خبّأت الرواية التي … متابعة قراءة في تيرا بنوب؟!