arwaalibrahim.com
تأبينْ حُلُم ! (2)
. . قادني قلبي ولستُ أدري كيف حملتني قدماي ، كنتُ أعلمُ يقيناً أنني أمضي نحو غايتي المنشودة منذ أكثر من ثلاث سنوات ، لكنني لا أزال في طور حلم يحتضر يوشك أن يموت بعد لحظات ! كدت ُ أفقدُ أنفاسي من تس…