animoush.com
اصدقائي الخاسرين .. دعونا نتجاوز سريعًا
لا أدري لِم اكتبُ ذلك! لكني أستطيع أن اتنفس الآن، بعد أن ظننت أني لن أشفى أبدًا إثر خسارة تكبدتها. حتى أثناء كتابتي لهذة التدوينة، ينتابني قلق من أنها لحظات مؤقته، وأن ذلك الحزن العميق قد يباغتني م…