asswak-alarab.com
هذا “العـفريت” الـمُسَمّـى “فايسبوك”
بقلم هنري زغيب* من أَزعج ما يصادفُني في المجتمع: أَن ينهمرَ عليَّ في جَلسةٍ مطرُ أَسئلةٍ من أَحد الحاضرين: أَين كُنتَ أَمس؟ أَين تذهب غدًا؟ ماذا تفعل الليلة؟ لِـمَ كان خطُّكَ الـخَلَوي مقفَلًا؟ مع …