alzheimerkw.org
الفشار "البوب كورن" يحفّز حركة الأمعاء وتُنظّم عمليّة الهضم ويساعد في الوقاية من الزهايمر | مشروع التوعية بمرض الزهايمر
الفشار من الوجبات الخفيفة المنتشرة عالميّاً والمحبّبة للجميع؛ إذ عادةً ما يُقدّم الفشار عند مشاهدة العائلة للأفلامِ وفي حفلات الأطفال، ويتناولها البعض بشكلٍ يوميٍ كبديلٍ لرقائق البطاطا المقليّة. كشفتْ العديد من الدّراسات عن أهميّة الفشار للجسم وفوائده الصحيّة. من الممكن تناول كوب من الفشار بشكل يومي كبديل صحّي للمأكولات الخفيفة عالية السعرات الحراريّة. فوائد الفشار يحتوي الفشار على الأليافِ الغذائيةِ، وفيتامين ب، وفيتامين ي، وهذه العناصر تُحفّز حركة الأمعاء وتُنظّم عمليّة الهضم، كما تُساعد على التخلّص من مشكلةِ الإمساك من خلال تحفيز القناة الهضميّة على إفراز العُصارة الهضميّة. تتخلص الألياف الموجودة في الفشار من الكولسترول المُتراكم على جدار الأوعية الدّموية والشرايين، بالتالي تَقي الإنسان من الإصابة بأمراضِ القلب، والنوبات القلبية، وتصلّب الشرايين. تساهم الألياف في تنظيمِ عمليّةِ امتصاص السكر، بالتالي تنظيم مستويات السكر في الدّم، وتُحفّز إفراز الأنسولين، لذلك يعتبر الفشار من الأطعمة التي يُنصح بها لمرضى السكري لِتقليل تَقلّباتِ مستويات السّكر في الدّم. يحتوي الفشار على كميّاتٍ جيّدةٍ