masjidsalahudin.com
تفرُّغ الإمام أبي حنيفة لعلم أصول الدين ”الكلام“ ومناظرته فيه
كان الإمام أبو حنيفة أبصر قومه في علم أصول الدين وفروعه، حتى روي عن وكيع بن الجراح أنه قال: فُتح لأبي حنيفة في الفقه والكلام ما لم يُفتح لغيره، وأراد بالكلام: علم أصول التوحيد، فنهج للمسلمين منهجاً…