janoubia.com
أسرانا أسطورة صمود | جنوبية
إذا كان الشهداء قد رحلوا بأجسادهم، فإن الأسرى قد غيبوا في السجون الصهيونية، وهم في الوعي الجمعي الفلسطيني، ليسوا مجرد أبناء الوطن المغيبين بفعل السجن والسجان فحسب، بل هم أبطال ناضلوا وضحوا، وأفنو زهرات شبابهم خلف قضبان السجون، من أجل فلسطين ومقدساتها، وهم أيقونات الحرية، الذين ينتظر شعبنا حريتهم على أحر من الجمر .
د. وسام وني