janoubia.com
من يجرؤ على الشك في ثورة سوريا؟! | جنوبية
كيفَ يواصلُ حياتَه من يتقَبَّلُ، بأيّةِ ذريعةٍ كانت، مصرعَ ألف شابٍّ من مدينة داريّا الصغيرة تحت التعذيب في أقبية معتَقلاتِ الموتِ الأسديةِ وباحاتِها المغلقة؟ ألفِ شابٍّ هم بلا ريبٍ طليعةُ ألوف… هل يُنْسى منظرُ هؤلاء وهم يوزّعون الزهورَ وقناني الماء، …
أحمد بيضون (عن الفيسبوك)