janoubia.com
قهوة 'ابو عسّاف' بالطيونة.. ذاكرة الشياح وبيروت اللامذهبية | جنوبية
للذين يجهلون مقهى أبو عساف فإنّ روّاده من جميع مناطق وأحياء بيروت وضواحيها، ولا يعترف "أبو عساف" منذ أن افتتح مقهاه قبل عشرين عاماً تقريباً بالتفرقة الطائفيةّ والمذهبية. فالبيارتة وأهل الغبيري وشباب الشياح، هم روّاده الدائمين، تجمعهم مواضيع مختلفة بعيدة عن السياسة، مثل كرة القدم، وسباق الخيل، إضافة لحديث المصالح والأشغال وسائر الأمور الاجتماعية والترفيهية، مع أهل الطريق الجديدة وقصقص والبربير.
وسام الامين