دائما نستمع الى جانب واحد من الحكاية

ننسى ان هنالك طرف او اطراف اخرى مغلوب على امرها

ننصت لمن استعلى مقامه و استقوى من فتات ضعفنا 

...

ندع المسميات تُجبرنا على الانصياع و سدّ افواهنا و ركل الضعيف منّا

** الحق كالظلم ||  .. له صوت سيصدح و يُسمِع من صمّ و عمى

و حتى ذلك الحين .. سنرجوا الله ان لا نكون ممن زادوا فتيلة الظّلم توهّجا ~