i want to cry till i am nothing but a rock

One bus traveller said : I like nothing. Not the radio, not the morning papers, not the castles on the hills. I want to cry.

The driver said : Wait till the next stop and then cry alone as much as you can.

A lady said : Me too. I don’t like anything. I showed my grave to my son. He liked it, slept and didn’t tell me farewell.

The academic said : Neither do I. I don’t like anything. I studied archaeology without ever finding the identity in the rocks. Am I really me?

The soldier said : Me too. I don’t like anything. I always besiege a ghost besieging me.

The angry driver said : Here we are, close to the last stop, so, get ready to get off.

They all screamed : We want what lies beyond the stop.

For me, I said : Drop me off here. I am like them, I like nothing, but I am tired of the trip.


يقول مسافرٌ في الباصِ : لا شيءَ يُعْجبُني. لا الراديو ولا صُحُفُ الصباح  ولا القلاعُ على التلال. أُريد أن أبكي

يقول السائقُ : انتظرِ الوصولَ إلى المحطَّةِ وابْكِ وحدك ما استطعتَ

تقول سيّدةٌ : أَنا أَيضاً. أنا لا شيءَ يُعْجبُني. دَلَلْتُ اُبني على قبري’ فأعْجَبَهُ ونامَ’ ولم يُوَدِّعْني

يقول الجامعيُّ : ولا أَنا. لا شيءَ يعجبني. دَرَسْتُ الأركيولوجيا دون أَن أَجِدَ الهُوِيَّةَ في الحجارة. هل
أنا حقاً أَنا؟
ويقول جنديٌّ : أَنا أَيضاً. أَنا لا شيءَ يُعْجبُني. أُحاصِرُ دائماً شَبَحاً يُحاصِرُني

يقولُ السائقُ العصبيُّ : ها نحن اقتربنا من محطتنا الأخيرة’ فاستعدوا للنزول

فيصرخون : نريدُ ما بَعْدَ المحطَّةِ ..

فانطلق

أمَّا أنا فأقولُ : أنْزِلْني هنا. أنا مثلهم لا شيء يعجبني. ولكني تعبتُ من السِّفَرْ
—  Mahmoud Darwish