_

في رحمة الله سعة
كبيرة تسعنا جميعاً
وتسع كل أحلامنا وأمانينا
. . عند الله خيراً كثيراً
والله عند حسن ظننا الجميل
دائماً وأبداً فتفائلوا بالخير

وإذا وصلتُ فكَيفَ أمشي؟ كيفَ أرفعُ فكرةً أو أغنيهْ
ضيَّقْتُ هاويتي لتكبر خطوتي فيها، وأجلستُ السماء على الحصى
وعليَّ أن أنسى لأنفضَ عن يديَّ سلاسل الطُرقِ الكثيرهْ
وعليَّ أن أنسى هزائميَ الأخيرة كي أرى أُفُقَ البدايهْ
وعليَّ أن أنسى البدايةَ كي أسيرَ إلى البدايةِ واثقاً منِّي ومِنها
ولأنني ما زلتُ أسألُ، لا أرى شكلاً لصوتي غيرَ قبوي
هل كان معيارُ الحقيقةِ دائماً سيفاً لأخفي فكرتي مُذْ طارَ سيفي؟
محمود درويش

_

‏إن خابت أمانينا بالأمس
فاليوم أجمل بإذن الله
عودوا أنفسكم على قول كلمة يارب
وثقوا أن الله قادر على تغيير كل شيء
. . من تمني إلى حقيقة

10

In the very heart and soul of Madaba, a magical 20th century house was created next to the famed church that houses the legendary mosaic map of the Holy Land. Haret Jdoudna first came to life when Romero Groups’ Zaid Goussous teamed up with Ibrahim and Waddah Jumean. They had a vision… to transform a historical property into a magical village of restaurants, coffee shops and a traditional Jordanian Souk and Crafts Market.

From the moment it came to life, Haret Jdoudna was linked to Madaba, as was Madaba associated with Haret Jdoudna. Until our present day, it lives on to be a place where time seizes to exist, bringing together the past, present and future of an ancient city, Madaba. It is perceived as a well-known landmark and one of the best restaurants in Jordan.

The ancient house has live music and great Mediterranean cuisine that make all the ride from Amman very much worth it. Very recommended for tourists and Jordanians. Some may find it a bit pricey,but I think you get what you’re paying for.
In addition to the delicious food factor, the drive from Amman to Madaba is simply breath taking.

I recommend you try it.

.
.
‏‎سئمت اغترابي وطول السفر
ولُـمتُ على الهجر من قد صبر
‏‎وطال اشتياقي إلى من أحبّ
‏‎ملاذي من كلّ هذا الضجر
.
‏‎و طيفُ الحبيبةِ إمّا بدالي
‏‎هو الشمسُ في غربتي والقمر
‏‎أخِفّ إليه ؛ لأغرق ذاتي
‏‎بدنيا يطيبُ إليها النظر
.
‏‎‎إذا مر في خاطري رسمها
أرى كل ما اشتهي قد حضر
و ترقص حولي صبايا الجنان
على نغم من رنين الوتر
‎فمن ذات لفظ رخيم شهي
‏‎و من ذات لحظٍ جميل الحور
.
‏‎و غيداء ساحرة الوجنتين
تلاقى الدلال بها و الخفر
‎و هيفاء ماست بقد مشيق
‎فمالت عليها غصون الشجر
.
‏‎فعد بي اليها حميم مشوقا
و زدني غراما بها يا قدر
.
#عبدالعزيز_سعود_البابطين
#تصويري

.